Direkt zum Hauptinhalt springen Direkt zum Hauptmenü springen
27.03.2017

لامرت: تقوية الديمقراطية في مناطق السلطة الفلسطينية

رئيس البوندستاغ الألماني بروفيسور د. نوربرت لامرت (إلى اليمين)، من اتحاد الحزبين الديمقراطي المسيحي والاجتماعي المسيحي، يستقبل رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس (إلى اليسار) قبل إجراء المحادثات. فتح ملف الصور
غلق ملف الصور

رئيس البوندستاغ الألماني بروفيسور د. نوربرت لامرت (إلى اليمين)، من اتحاد الحزبين الديمقراطي المسيحي والاجتماعي المسيحي، يستقبل رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس (إلى اليسار) قبل إجراء المحادثات.

© DBT/Melde

كانت التطورات السياسية في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية وغياب الشرعية الديمقراطية للحكومة هي محور المحادثات التي أجراها رئيس البوندستاغ الألماني نوربرت لامرت يوم الجمعة (24/3/2017) مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، وذلك في مبنى الرايخستاغ. لامرت طالبَ عباس بتقوية الديمقراطية في بلاده؛ فمع كل التفهم للوضع الخاص للسلطة الفلسطينية، نظراً إلى الصراعات الفلسطينية الداخلية والوضع السياسي الصعب في المنطقة التي يتولى إدارتها، فإنه، إضاف لامرت، لا يستطيع إلا بالكاد أن يفهم أنه لم يتم إجراء انتخابات سوى مرتين منذ إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية في عام 1994، وأن انتخاب عباس رئيساً قد مر عليه 12 عاماً.
وقد استمرت زيارة محمود عباس، البالغ من العمر 81 عاما، يومين لمدينة برلين، وخلالها التقى أيضا المستشارة أنغيلا ميركل، ووزير الخارجية زيغمار غابرييل. وفي ندوة أقامتها منظمة كونراد أدناور طالب عباس بدور سياسي ألماني أكثر فعالية في صراع الشرق الأوسط، لأن ألمانيا، على حد قوله، تتمتع بعلاقات جيدة مع إسرائيل والفلسطينيين، ولذلك يمكنها أن تقوم بدور الوسيط.