Direkt zum Hauptinhalt springen Direkt zum Hauptmenü springen

الجمعية العامة

02.05.2017

المجلس الرئاسي

المجلس الرئاسي (من اليسار): زينغهامر (الاتحاد المسيحي)، باو (اليسار)، بولمان (الاشتراكي الديمقراطي)، لامرت (الاتحاد المسيحي)، شميت (الاشتراكي الديمقراطي)، نول (الاتحاد المسيحي) وروت (تحالف 90/الخضر)

المجلس الرئاسي (من اليسار): زينغهامر (الاتحاد المسيحي)، باو (اليسار)، بولمان (الاشتراكي الديمقراطي)، لامرت (الاتحاد المسيحي)، شميت (الاشتراكي الديمقراطي)، نول (الاتحاد المسيحي) وروت (تحالف 90/الخضر)

© DBT/Urban


يشكل الرئيس ونوّابه المجلس الرئاسي للبوندستاغ. ويتم انتخاب المجلس لكامل الدورة الانتخابية. وليس في الإمكان تنحية أعضاء المجلس الرئاسي بقرار من البوندستاغ. ويُنتخب رئيس البوندستاغ ونوابه في الجلسة التأسيسية، أي في أول جلسة يعقدها البرلمان الجديد مباشرةً.

تجديد انتخاب نوربرت لامرت رئيساً

جرى العرف على أن يُختار رئيس البوندستاغ من أكبر الكتل البرلمانية عددًا. ويرأس الأستاذ الدكتور نوربرت لامرت (الحزب الديمقراطي المسيحي/الحزب الاجتماعي المسيحي) البوندستاغ الألماني منذ عام 2005، وقد أُعيد انتخابه مجددًا لهذا المنصب في 22 أكتوبر 2013.
وتم انتخاب نواب رئيس البوندستاغ، وهم: النائبة ميشائيلا نول (الحزب الديمقراطي المسيحي)، والنائب يوهانس زينغهامر (الحزب الاجتماعي المسيحي)، ومن الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي تم انتخاب النائبتين إيدلغارد بولمان وأولا شميت. وتتقلد بيترا باو منصب نائبة الرئيس عن كتلة حزب اليسار، والنائبة كلاوديا روت عن كتلة حزب تحالف 90/الخضر.

مهام المجلس الرئاسي ووظيفته

يشكل نواب الرئيس ورئيس البوندستاغ المجلس الرئاسي. وهم في الوقت نفسه أعضاء في لجنة الشيوخ. وتُعد اللجنة أهم هيئة تنسيقية في البوندستاغ، وتدعم الرئيس في تسيير أعمال البرلمان.
ويجتمع المجلس الرئاسي دوريًا للتشاور حول الأمور التي تخص رئاسة البرلمان، في كل أسبوع تُعقد فيه جلسات البوندستاغ. ومن مهامه التشاور حول شؤون الموظفين في إدارة البوندستاغ، كما أنه يقوم بدور عند التوقيع على اتفاقيات هامة. كذلك يُجري المجلس الرئاسي مشاورات حول الأمور الخاصة بالعمل الإعلامي العام.

ثاني أعلى منصب في الدولة

يمثل الرئيس البوندستاغ، أي السلطة التشريعية. ووفقاً للبروتوكول فإنه يتقلد ثاني أعلى منصب في الدولة بعد الرئيس الاتحادي؛ فهو يتقدم على المستشار الاتحادي وعلى رئيس البوندسرات (مجلس الولايات). ويحدد الرئيس سنويًا المبالغ المالية التي تُخصصها الدولة لتمويل الأحزاب. فقانون الأحزاب يكلفه بهذه المهمة التنفيذية.
وإحدى المهام المحورية، ولعلها أكثرها شهرةً لرئيس البوندستاغ، هي رئاسة جلسات البرلمان. يفتتح الرئيس الجلسة ويختتمها، وينادي على نقاط جدول الأعمال، ويمنح المتحدثات والمتحدثين الكلمة.

الساهر على النظام البرلماني

إجمالاً فإن الرئيس يراقب الالتزام بالنظام البرلماني خلال الجلسات. فمن حقه مثلاً أن ينذر النواب، ويسحب منهم الكلمة، بل وحتى أن يمنعهم من حضور الجلسات العامة وجلسات اللجان لفترة قد تصل إلى 30 يوماً من أيام الجلسات.
وعادةً ما يتبادل الرئيس ونوابه رئاسة الجلسات العامة كل ساعتين. وتنتقل سلطة الرئاسة والتنظيم كل مرة إلى ما يُسمى الرئيس الجالس.

رب عمل لأكثر من 2500 من العاملين

تتخطى مهام رئيس البوندستاغ بكثير مجرد رئاسة الجلسات العامة بحيادية ودون تحيز، فهو ينوب عن البوندستاغ تجاه الخارج، باعتباره ممثلاً للبرلمان ككل. فتتم دعوته إلى حفلات الاستقبال الرسمية للدولة، ويدلي بكلمات في المناسبات السياسية والاجتماعية المهمة، ويحافظ على كرامة البوندستاغ وحقوق أعضائه.
كما أنه يترأس إدارة البوندساغ. وبالتالي فهو رب العمل لحوالي 2500 من العاملات والعاملين في البوندستاغ، كما يُمارس الرئيس حق السلطة على جميع مباني البرلمان، وعلى قوات الشرطة.