Direkt zum Hauptinhalt springen Direkt zum Hauptmenü springen

الجمعية العامة

20.11.2017

انتخاب فولفغانغ شويبله رئيسا للبوندستاغ الجديد

المجلس الرئاسي للبوندستاغ الألماني (من اليسار): توماس أوبرمان (الحزب الديمقراطي الاجتماعي)، فولفغانغ كوبيكي (الحزب الديمقراطي الحر)، كلاوديا روت (تحالف 90/الخضر)، فولفغانغ شويبله (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي)، بيترا باو (اليسار) وهانس-بيتر فريدرش (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي) فتح ملف الصور
غلق ملف الصور

المجلس الرئاسي للبوندستاغ الألماني (من اليسار): توماس أوبرمان (الحزب الديمقراطي الاجتماعي)، فولفغانغ كوبيكي (الحزب الديمقراطي الحر)، كلاوديا روت (تحالف 90/الخضر)، فولفغانغ شويبله (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي)، بيترا باو (اليسار) وهانس-بيتر فريدرش (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي)

© DBT/Melde

في جلسته الأولى التأسيسية في هذه الدورة الانتخابية، انتخب البوندستاغ الدكتور فولفغانغ شويبله (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي) رئيسا جديدا له بغالبية كبيرة. وحصل شويبله في الاقتراع السري يوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017، على 501 من مجمل 705 من الأصوات. هذا وقد صوت 173 من النواب بلا، وامتنع 30 عن التصويت، وكان أحد الأصوات لاغيا. عدد الأصوات الضرورية كان 355 صوتا.

انتخاب خمسة نواب للرئيس

انتخب البوندستاغ الأعضاء التالي ذكرهم نوابا للرئيس: د. هانس – بيتر فريدرش (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي)، وتوماس أوبرمان (الحزب الديمقراطي الاجتماعي)، وفولفغانغ كوبيكي (الجزب الديمقراطي الحر)، وبيترا باو (اليسار) وكلاوديا روت (تحالف 90/الخضر). وكانت كل من بيترا باو (اليسار)، وكلاوديا روت (تحالف 90/الخضر) نائبات للرئيس في الدورة الانتخابية المنصرمة.

صوت لصالح هانس- بيتر فريدرش 507 من النواب من مجمل 703، وصوت 112 بلا، وامتنع 82 عن التصويت،.وكان عدد الأصوات الباطلة 2.

حصل توماس أوبرمان على موافقة 220 من الأعضاء، ورفضه 220. ووصل عدد الممتنعين عن التصويت إلى 81، وعدد الأصوات الباطلة إلى 6.

تمكن فولفغانغ كوبيكي من الحصول على 489 صوتا. وصوت 100 عضو ضده، وامتنع 111 عن التصويت، وكانت هناك 3 أصوات باطلة.

وصوت لصالح بيترا باو 456 نائبا، بينما صوت ضدها 100 من النواب، وامتنع 111 عن التصويت، وبطلت ثلاثة أصوات.

واغتبطت كلاوديا روت بحصولها على 489 من الأصوات، وصوت ضدها 166، وامتنع عن التصويت 45. وكانت ثلاثة أصوات باطلة.

ولم يُنتخب في الجولات الأولى والثانية والثالثة من الانتخابات مرشح حزب البديل لألمانيا، ألبرشت غلازر.

رئيس البوندستاغ الجديد عضو في البوندستاغ، وبدون انقطاع، منذ عام 1972. وبعد انتخابه ثنى الرئيس الجديد على جميع أعضاء البوندستاغ الذين غادروه، وشكرهم على عملهم البرلماني الذي استمر لعقود لدى البعض منهم. ونيابة عنهم ذكر أقدمهم خدمة، ألا وهو الأستاذ الدكتور هاينتس ريزنهوبر (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي)، الذي افتتح الجلسات التأسيسية للبوندستاغ في عامي 2009 و2013. كما شكر أيضا الرئيس الذي سبقه، ألا وهو الأستاذ الدكتور نوربرت لامرت (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي)، الذي ترأس البوندستاغ في الاثني عشر سنة الماضية "وكان رئيسا متميزا". كما شكر الرئيس الجديد نائبي الرئيس المتنحيين، وهما إيدلغارد بولمان (الحزب الديمقراطي الاجتماعي)، ويوهانس زينغهامر (الحزب الديمقراطي المسيحي/الاجتماعي المسيحي).

وكان الدكتور هرمان أوتو زولمس (الحزب الديمقراطي الحر) قد افتتح الجلسة باعتباره أكبر أعضاء البرلمان سنا، وهو النائب الأطول عضوية في البوندستاغ بعد شويبله.