Direkt zum Hauptinhalt springen Direkt zum Hauptmenü springen
17.10.2017

النتائج النهائية المؤقتة لانتخابات البوندستاغ الألماني 2017

توزيع المقاعد في البوندستاغ الألماني التاسع عشر، النص الصادر في 25 سبتمبر 2017 فتح ملف الصور
غلق ملف الصور

توزيع المقاعد في البوندستاغ الألماني التاسع عشر، النص الصادر في 25 سبتمبر 2017

© DBT/Tristian Schmitz/Klimpel

رغم الخسارة يظل اتحاد حزبي CDU وCSU أقوى كتلة برلمانية في البوندستاغ 

تمكن اتحاد حزبي الاتحاد الديموقراطي المسيحي CDU والاتحاد الاجتماعي المسيحي CSU من أن يظل مكونا لأكبر كتلة برلمانية في البوندستاغ الألماني الجديد، وذلك رغم التراجع المؤلم في حصة الحزبين من أصوات الناخبين الثانية؛ فوفقا للنتائج الرسمية المؤقتة التي أعلنها مدير الانتخابات الاتحادي حصل الحزبان معا في انتخابات البوندستاغ الألماني التاسع عشر التي جرت الأحد 24 سبتمبر 2017 على نسبة 32,9% من اصوات الناخبين الثانية، بلغت حصة حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي CDU منها حوالي 26,8% (وكانت حصة الحزب في انتخابات 2013: 34,1%)، بينما وصلت حصة حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي CSU في ولاية بافاريا إلى حوالي 6,2% (وكانت حصته في انتخابات 2013: 7,4%). وحصل الحزب الاشتراكي الديموقراطي SPD في انتخابات البوندستاغ الجديد على نسبة 20,5% من أصوات الناخبين الثانية، ما يعني أنه مقارنة بانتخابات البوندستاغ الألماني قبل أربعة أعوام، أي في عام 2013 والتي بلغت نسبته فيها 25,7%، فقد مني الحزب بخسارة واضحة.

البديل لألمانيا يصبح مباشرة ثالث أقوي الكتل البرلمانية

أما حزب البديل لألمانيا AfD فقد تمكن من أن يصبح لأول مرة في تاريخه مُمثلا في البوندستاغ الألماني ومُشكلا لثالث أكبر كتلة برلمانية فيه، وذلك بحصوله على نسبة 12,6% من أصوات الناخبين الثانية. وكان حزب البديل لألمانيا قد فشل في انتخابات 2013 في اجتياز عتبة الدخول إلى البوندستاغ الألماني، وهي نسبة 5% من أصوات الناخبين الثانية، بحصوله آنذاك على نسبة 4,7%.
وتمكن الحزب الديموقراطي الحر FDP من العودة إلى البوندستاغ الألماني بحصوله على نسبة 10,7% من الأصوات الثانية للناخبين، مكونا رابع أكبركتلة برلمانية في البوندستاغ الجديد. وكان الحزب الديموقراطي الحر قد فقد تمثيله في البوندستاغ الألماني عام 2013 بعد حصوله في الانتخابات آنذاك على نسبة 4,8% من أصوات الناخبين الثانية.
أما حزب اليسارDie Linke، الذي كان يشكل إلى الآن أكبر كتلتي المعارضة، فقد حصل في انتخابات البوندستاغ الجديد على نسبة 9,2% من أصوات الناخبين الثانية، بعد أن كانت نسبته في انتخابات 2013 قد بلغت 8,6%. كما تمكن تحالف 90/الخضر Bündnis 90/ Die Grünen من زيادة حصته في انتخابات البوندستاغ الجديد عن مثيلتها في عام 2013 (8,4%) بحصوله على نسبة 8,9% من الأصوات الثانية للمشاركين في الانتخابات.
إلى جانب الأحزاب المذكورة بلغ عدد الأحزاب الأخرى التي شاركت في خوض انتخابات البوندستاغ الجديد 27 حزبا وصلت نسبة حصتها كلها من أصوات الناخبين الثانية إلى 5%. ووصلت نسبة الأصوات الباطلة من الأصوات الثانية إلى 1% (وكانت في انتخابات عام 2013: 1,3%)، أما نسبة الأصوات الباطلة من الأصوات الأولى للناخبين فوصلت إلى 1,3% (وكانت في انتخابات 2013: 1,5%).

709 نائبا في البوندستاغ التاسع عشر

يتكون البوندستاغ الألماني في دورته التشريعية التاسعة عشرة من 709 نائبا، أي أعلى بثمانية وسبعين نائبا من عدد نواب البوندستاغ الألماني بعد انتخابات 2013، وأعلى بتسعة وسبعين نائبا من عدد النواب في الدورة التشريعية الثامنة عشرة، وأعلى بمائة وأحد عشر نائبا من الحد الأدنى لعدد نواب البوندستاغ وهو 598. وبلغت حصة اتحاد حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي CDU من مقاعد البوندستاغ الجديد 200 مقعد (وكانت في انتخابات 2013: 255 مقعدا) من بينها 185 مقعدا لنواب الحزب المنتخبين مباشرة (وكان عددهم في انتخابات 2013: 191 نائبا). وبلغت حصة حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي CSU 46 مقعدا من مقاعد البوندستاغ الجديد، حصل عليها الحزب بالانتخاب المباشر (وكانت حصته في انتخابات 2013: 56 مقعدا، منها 45 مقعدا بالانتخاب المباشر)، وبهدا يكون عدد أعضاء الكتلة البرلمانية لاتحاد حزبي الاتحاد الديموقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي 246 نائبا، من بينهم 231 نائبا بالانتخاب المباشر.
وحصل الحزب الاشتراكي الديموقراطي SPD على 153 مقعدا من مقاعد البوندستاغ الألماني التاسع عشر، منها 59 مقعدا بالانتخاب المباشر (وكانت حصة الحزب من المقاعد في انتخابات 2013: 193 مقعدا، منها 58 مقعدا بالانتخاب المباشر).
وحصل حزب البديل لألمانيا AfD في البوندستاغ الجديد على 92 مقعدا، من بينها مقعدان لنائبين فازا بالانتخاب المباشر في ولاية ساكسونيا.
ويذكر أن حصة حزب البديل لألمانيا من مقاعد البوندستاغ الجديد بلغت في الأصل أربعة وتسعين مقعدا، غير أنها تراجعت إلى 92 مقعدا، وذلك بعد إعلان الدكتورة فراوكه بيتري Dr. Frauke Petry، وهي من بين نواب الحزب الثلاثة المنتخبين مباشرة، في اليوم التالي للانتخابات، أي في 25 سبتمبر 2017، الانسحاب من الكتلة البرلمانية للحزب وبقاءها نائبة في البوندستاغ الألماني بدون كتلة برلمانية. وفي 12 أكتوبر 2017 أعلن نائب الحزب المنتخب عبر قائمة الحزب في ولاية شمال الراين - ويستفاليا، ماريو ميروخ Mario Mieruch استقالته من الكتلة البرلمانية للحزب ومن الحزب أيضا. وبذلك تتراجع حصة حزب البديل لألمانيا من مقاعد البوندستاغ الجديد، والتي بلغت وفقا لنتائج الانتخابات 94 مقعدا، لتصبح 92 مقعدا.

خمسة نواب لحزب اليسار بالانتخاب المباشر

أما الحزب الديموقراطي الحرFDP فقد حصل على 80 مقعدا من مقاعد البوندستاغ الجديد، لم يحقق من بينها أي مقعد بالانتخاب المباشر، بينما حصل حزب اليسار Die Linke على 69 مقعدا من مقاعد البوندستاغ الجديد ، من بينها خمسة مقاعد بالانتخاب المباشر(وكانت حصته من المقاعد في انتخابات 2013: 64 مقعدا).
وبلغت حصة تحالف 90/الخضر Bündnis 90/ Die Grünen 67 مقعدا، من بينها مقعد واحد بالانتخاب المباشر (وكانت حصته من المقاعد في انتخابات 2013: 63 مقعدا).

أما حصص الأحزاب الممثلة في البوندستاغ الجديد من المقاعد المائة والأحدعشر الإضافية، التي نشأت بناء على قواعد المقاعد التعادلية، المنصوص عليها في القانون الاتحادي للانتخابات، فقد جاءت على النحو التالي:
36 مقعدا لحزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي، و7 مقاعد لحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، و22 مقعدا للحزب الاشتراكي الديموقراطي، و11 مقعدا لحزب البديل لألمانيا، و15 مقعدا للحزب الديموقراطي الحر، و10 مقاعد لحزب اليسار، و10 مقاعد لتحالف 90/ الخضر.

المشاركة في الانتخابات بنسبة 76,2%

وصلت نسبة المشاركة في انتخابات 2017 إلى 76,2%، لتزيد بنسبة 4,7 عن مثيلتها في عام 2013، وبنسبة 5,4% عن مثيتها في عام 2009 التي اعتبرت آنذاك أدني نسبة للمشاركة في انتخابات البوندستاغ الألماني في تاريخ ألمانيا، إذ وصلت نسبة المشاركة في انتخابات البوندستاغ عام 2009 إلى 70,8%.

ومن بين الأحزاب التي لم تتمكن من اجتياز عتبة الدخول إلى البوندستاغ، وهي نسبة 5% من أصوات الناخبين الثانية، حزب"الناخبون الأحرار Freie Wähler" الذي حصل على نسبة 1% من أصوات الناخبين الثانية، وحزب "الحزب Die Partei" الذي حصل على نسبة 1% من هذه الأصوات أيضا.، وحزب حماية الحيوان Tierschutzpartei الذي حصل على نسبة 0,8% من هذه الإصوات، وحزب القراصنة Die Piraten الذي حصل على نسبة 0,4% من أصوات الناخبين الثانية، والحزب القومي الديموقراطي الألماني NPD الذي حصل على نسبة 0,4% من هذه الأصوات أيضا، وحزب البيئة الديموقراطي ÖDP الذي حصل على نسبة 0,3% من هذه الأصوات، وحزب تحالف الدخل الأساسي Bündnis Grundeinkommen الذي حصل على نسبة 0,2% من هذه الأصوات. وحصل على نسبة 0,1% من أصوات الناخبين الثانية كل من حزب بافاريا Die Bayernpartei، والحزب الماركسي اللينيني الألماني MLPD، وتحالف الديموقراطيين الألمان Die Allianz Deutscher Demokraten، وتحالف حماية الحيوان
Die Tierschutzallianz، وحزب الحراك الديموقراطي Demokratie in Bewegung، وحزب الوسط الألماني
Die Deutsche Mitte، وحزب أبحاث الصحة Die Gesundheitsforschung، وحزب "من أجل التغيير والنباتيين والنباتيين المتشددين V-Partei³". وبلغت نسبة الأصوات الباطلة بالنسبة لهذه الأحزاب نسبة 1% من أصوات الناخبين.

(بتاريخ 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2017)