Direkt zum Hauptinhalt springen Direkt zum Hauptmenü springen
01.09.2017

بداية برنامج المنحة البرلمانية الدولية الخاص بالمرشحين العرب

ضيوف في البوندستاغ الألماني: 25 من أصحاب المنح القادمين من مصر والجزائر والعراق واليمن والأردن ولبنان والمغرب وعمان والأراضي الفلسطينية وسوريا وتونس. فتح ملف الصور
غلق ملف الصور

ضيوف في البوندستاغ الألماني: 25 من أصحاب المنح القادمين من مصر والجزائر والعراق واليمن والأردن ولبنان والمغرب وعمان والأراضي الفلسطينية وسوريا وتونس.

© DBT/Anke Jacob

في يوم الجمعة 1 سبتمبر 2017، يبدأ برنامج "المنحة البرلمانية الدولية (IPS) الخاص بالدول العربية"، ومدته أربعة أسابيع، ويتمحور هذه المرة حول انتخابات البوندستاغ الألماني. 25 من الشباب القادمين من مصر والجزائر والعراق واليمن والأردن ولبنان والمغرب وعمان والأراضي الفلسطينية وسوريا وتونس يتعلمون الجديد عن النظام البرلماني في البوندستاغ الألماني. إن هذا البرنامج الخاص، وهو "الأخ الأصغر" لبرنامج (IPS) العادي، ويتم تنظيمه للمرة السادسة هذا العام، حيث تم الشروع فيه للمرة الأولى عام 2012 كرد فعل على الربيع العربي.

أصحاب المنح من النشطين سياسيا وفي المجتمع المدني

يمتاز المشاركين لعام 2017 اهتمامهم بالسياسة ونشاطهم في إطار المجتمع المدني، مثلهم مثل من سبقوهم في السنوات الماضية. وهم يتحدثون اللغة الألمانية بطلاقة، والعديد منهم يعمل في مهن مختلفة. مثال على ذلك الطبيب الأردني، وأحد العاملين في السفارة في لبنان، والصحفية القادمة من مصر. وبعضهم ما زال في مرحلة الدراسة في مجالات الهندسة المعمارية أو الإعلام أو العلوم السياسية.

ويشمل النشاط السياسي والمجتمعي لأصحاب المنح رعاية من لا مأوى لهم، والنضال من أجل حرية التعبير والعمل على حماية البيئة. والبعض منهم أعضاء في أحزاب سياسية في أوتنظم إدارة البوندستاغ برنامجا حافلا لأصحاب المنح، بجانب الأسبوع في الدائرة الانتخابية. يضم البرنامج بين ما يضم، المحاضرات حول تاريخ النظام البرلماني في ألمانيا، وفعاليات تقدم المعلومات حول النظام السياسي في ألمانيا، وسير العمل في البوندستاغ. هذا وسوف يلتقي المشاركون في البرنامج يوم 6 سبتمبر برئيس البوندستاغ الألماني، الأستاذ د. نوربرت لامرت. وفي الأسبوع التالي على الانتخابات أي بعد 24 سبتمبر، ستتم مناقشة نتيجة الانتخابات، وتأثيرها على عمل البوندستاغ في المستقبل.

الندوات وورش العمل

هناك أيضا فقرات من البرنامج خارج مبنى البوندستاغ. مثال على ذلك ندوة في 21 و22 و23 سبتمبر، موضوعها "المجتمع التعددي: حرية العقيدة والأقليات واستقبال اللاجئين في ألمانيا". كما سيلتقي أصحاب المنح بالسيد رولاند يان، المفوض الاتحادي لوثائق جهاز أمن الدولة في ألمانيا الشرقية سابقا، لمناقشته في موضوع ثقافة التذكر، كما سيزورون النصب التذكاري لليهود المقتولين في أوروبا.
وفي اليوم المخصص للمؤسسات، أي في 19 سبتمبر، يتم تنظيم ورش عمل يحضرها ممثلون من مؤسسة (كونراد أديناور) ومؤسسة (فريدرش أيبرت ( ومؤسسة (هانس زايدل) ومؤسسة (هاينريش بول) ومؤسسة (روزا لوكسمبورغ).